آخر الأخبار
recent

الكائنات الفضائية بين أساطير الخيال العلمي والروايات السينمائية

"ماذا سيكون شعورك لو التقيت بكائنات فضائية ذكية وجدت طريقها إلى الأرض، وجاءت إلينا؟ من "حرب العوالم
معظم الصور التي تخيلنا وفقها، تلك الكائنات "Independence Day"إلى يوم الاستقلال "War of the Worlds"
كانت صوراً شريرة، عنيفة، تهدف إلى تدمير أي منافس في المجرة، سواءً أقاموا باستعبادنا، أو قتلنا، أو بالتهامنا، فإن تصورنا الخيالي عن الكائنات الفضائية هو أنها عدائية، أنانية، ولا تقيم أي اعتبار للحياة البشرية


شخصيات شهيرة على مستوى العالم، مثل الفيزيائي ستيفن هوكنغ، ومؤسس شركتي "تيسلا" و"سبيس إكس" إيلون ماسك، والعالم وكاتب الخيال العلمي ديفيد برين وغيرهم، حذرت من وصولنا إلى النتيجة التي تجسدها تلك الأفلام والروايات، بأن يتم القضاء علينا بمجرد وصول كائنات ذكية إلى الأرض

إن كانت تلك الكائنات الذكية المتطورة والمتقدمة علمياً وتكنولوجياً موجودة بالفعل، لن تكون جهود الاختباء التي
يشجع عليها البعض مفيدة، ولن تمنعها من العثور علينا

وفقاً لكثير من الباحثين، هناك ثلاثة سيناريوهات تتعلق بالكائنات الذكية المسافرة في الفضاء: الأول، أنها غير مهتمة على الإطلاق بالاتصال مع جنس ذكي آخر؛ والثاني، أنها مهتمة ونواياها طيبة أو خيرة؛ والثالث، أنها مهتمة، لكن نواياها شريرة

بالرغم من أن الصورة الطاغية التي دأبت أفلام هوليوود على تصوير الكائنات الفضائية وفقها كانت كشخصيات شريرة
(1982) E.T فإن عدداً قليلاً منها كان ودوداً وخيراً، أشهر الكائنات الفضائية "الطيبة" كان من دون شك

الذي ظهر للمرة الأولى عام 1987 في فيلم من بطولة آرنولد شوارزنجر predator الكائن الشرير
                         كان كل ما يفعله على كوكبنا هو القتل وجمع عظام الضحايا كتذكارات انتصار
بالطبع هذا الكائن كان ذكياً جداً ومزوداً بتكنولوجيات متطورة للغاية، يصعب علينا حتى فهم مبادئ عملها

FBI الكائن الفضائي "الطيب" بول (فيلم عام 2011 )، هو كائن يساعده بعض الأشخاص على الفرار من محققي
                                                                                    والوصول إلى مركبة فضائية تعيده إلى كوكبه
                                                       هذا الكائن الذكي، يدخل في نقاشات علمية وفلسفية مع أشخاص الفيلم
                             إلا أنه كوميدي أيضاً وله عيوب شبه بشرية، مثل حبه لتناول المشروبات الكحولية والتدخين

مشهد تكرر كثيراً في أفلام وروايات الخيال العلمي: مركبات فضائية تظهر في سمائنا وتبدأ هجوماً
                                           يهدف إلى إبادة البشرية والاستفادة من ثروات الأرض الطبيعية

ALMA مجرة درب التبانة، كما تظهر في سماء
مرصد "أتاكاما المليمتري" في صحراء أتاكاما شمالي تشيلي، الذي يبحث عن إشارات
من كائنات ذكية بعيدة، من خلال موجات الراديو، أمرٌ، إن تم، سيغير مسار التاريخ

   Alien أحد أكثر الكائنات الفضائية إخافة في عالم السينما
ظهر لأول مرة في فيلم عام 1979 ، يمثل الكائن الذي لا يتصف بذكاء مميز
       لكن لديه قوة جسدية كبيرة وغريزة للبقاء وقتل كل من يقف في طريقه
يتم التشغيل بواسطة Blogger.