آخر الأخبار
recent

ماذا تعرف عن نيل هاربيسون: أول "سايبورغ" إنسان نصف آلي

نيل هاربيسون هو رجل "سايبورغ" نصف آلي، زُرع جهاز متطوّر في دماغه، وهو مزوّد بهوائي يتدلى من جبينه، يمكنه هذا الجهاز من التعرّف إلى الألوان المرئية وغير المرئية مثل الأشعة تحت الحمراء وذلك عن طريق تحويل تلك الألوان إلى أمواج صوتية ترسل إشارات صوتية مباشرة إلى دماغه


نيل هاربيسون البريطاني المولد والكتالاني الإقامة ولد مع حالة بصرية نادرة تُدعى عمى الألوان الكلي، حيث يصف حالته المرضية فيقول: "أنا لم أرَ لونًا قط، و لا أعرف كيف يبدو اللون، لأنني أنتمى إلى عالم التدرج الرمادي. بالنسبة لي، فإن السماء دائماً رمادية، الزهور دائماً رمادية، والتلفاز لا يزال باللونين الأبيض والأسود

يقول هاربيسون أن هذا "الجهاز" المتصل بالإنترنت يساعده على رؤية ما وراء الطيف البصري وحتى الألوان من الفضاء

خضع نيل هاربيسون البالغ من العمر 33 عاما لعملية زرع الرأس الذاتي المتقدمة في عام 2004 وهو يعتبر أول سايبورغ "إنسان نصف آلي" معترف به رسميا

نيل هاربيسون الذي يُطلق على نفسه لقب "الفنان" هو من أسس مؤسسة سايبروج عام 2010 وهي منظمة غير ربحية، متخصصة في بحث وإنشاء وتشجيع المشاريع المرتبطة بتوسيع وابتكار معانٍ ومفاهيم جديدة عن طريق تطبيق التكنولوجيا على جسم الإنسان

وتتخذ مؤسسة سايبروج من تكنوكامباس ماتارو (برشلونة) مقرا لها، وتتعاون مع عدد من المؤسسات والجامعات والمراكز البحثية المنتشرة في أنحاء العالم

شاهد أيضاً: المملكة العربية السعودية أول بلد يمنح الجنسية للروبوت صوفيا
يتم التشغيل بواسطة Blogger.