آخر الأخبار
recent

هاكر في سن 15 سنة، ينتحل منصب رئيس وكالة المخابرات المركزية لإختراق معلومات حساسة للغاية

؟ "Crackas With Attitude" هل تذكر

حسنا، هي مجموعة من الهاكرز المؤيدة للقضية الفلسطينية، هذه المجموعة كانت وراء سلسلة من الإختراقات الهائلة ضد مسؤولي المخابرات الأمريكية وسربت التفاصيل الشخصية لأكثر من 20 ألف من عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي و 9000 من ضباط الأمن الداخلي وبعض موظفي وزارة العدل الأمريكية، كان ذلك في عام 2015



صدق أو لا تصدق، كان زعيم هذه المجموعة  شاب في الـ15 عاما فقط، عندما استخدم بعض أساليب "الهندسة الإجتماعية" لانتحال مدير وكالة الإستخبارات المركزية والوصول من ثم إلى معلومات حساسة للغاية تخص منزله الواقع في مقاطعة ليسسترشاير

كين غامبل، البالغ من العمر الآن 18 عاما، كان هو الهاكر البريطاني الذي استهدف مدير المخابرات المركزية جون برينان، مدير المخابرات الوطنية جيمس كلابر، وزير الأمن الداخلي جيه جونسون، نائب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي مارك جوليانو، فضلا عن عدد آخر من كبار الشخصيات في مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي


كما سخِر المراهق من ضحاياه وعائلاتهم، وأطلق تفاصيلهم الشخصية، وقصفهم بوابلٍ من المكالمات والرسائل، وقام أيضاً بتنزيل وتركيب بعض الفيروسات المزعجة على أجهزتهم، وسيطر سيطرة كاملة على أجهزة إيباد وشاشات التلفزيون الخاصة بهم

تم القبض على غامبل في فبراير 2016 في منزله الواقع في مدينة كوالفيل، وفي أكتوبر الماضي أقر بأنه مذنب بـ8 من التهم، منها تهم تخص الوصول غير المصرح به إلى أجهزة الكمبيوتر

وقال غامبل انه استهدف الحكومة الأمريكية لأنه "يزداد انزعاجا ازاء الفساد والجرائم التي ترتكبها الحكومة الأمريكية بدمٍ بارد" ضد بعض الشعوب في العالم، و"قررت أن أفعل شيئا حيال ذلك"ه


أما دفاع غامبل قال أن موكله موهوبٌ من الناحية الفنية ولكنه غير ناضج من الجهة العاطفية، ثم إنه كان قاصراً في وقت تنفيذه للعملية

سيتم الحكم على المراهق عندما تستأنف جلسة الإستماع في وقت لاحق

هما: أندرو أوتو بوجس "Crackas With Attitude" ألقي القبض على عضوين آخرين من مجموعة
وجوستن غراي ليفيرمان من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي في سبتمبر 2016، وقد حكم عليهما بالفعل في السجن الإتحادي لمدة خمس سنوات
يتم التشغيل بواسطة Blogger.