آخر الأخبار
recent

ستيفن هوكينغ يقول أن الذكاء الإصطناعي يمكن أن يتفوق على البشر

يتجه الذكاء الإصطناعي ليكون واحداً من تقنيات المستقبل. وقد استثمرت العديد من الشركات في هذا القطاع، وخلقت الأدوات والأجهزة لجعل هذه التكنولوجيا أكثر عمقا وأكثر قدرة، وبالتالي في نهاية المطاف سوف تكون أكثر نفعا للمستخدمين


في الآونة الأخيرة تحدثنا كيف أن عملاق التقنية مايكروسوفت كسب الرهان بشكل كبير على الذكاء الإصطناعي
"HoloLens" حيث قام بتطوير معالج الذكاء الإصطناعي في نظارة الواقع المعزز
هذه التقنية سيتم نشرها على المعدات الأخرى أيضا، بما في ذلك معدات الطرف الثالث

بالمناسبة، خلال مقابلة مع ستيفن هوكينج مؤخرا، عالم الفيزياء النظرية البريطاني، ومدير البحوث في مركز علم الكونيات النظرية داخل جامعة كامبريدج، حذر من أن الذكاء الإصطناعي سوف يصل قريبا إلى مستوى حيث سوف تكون له "طريقة جديدة للحياة تتفوق على البشر"ء

وأكد الفيزيائي البريطاني الشهير، نقلا عن كامبردج نيوز أن التطور السريع للذكاء الإصطناعي يمكن أن يشكل خطرا على الإنسانية

وقال أيضا: "أخشى أن الذكاء الإصطناعي يمكن أن يحل محل البشر تماما. إذا قام الناس بتصميم فيروسات الكمبيوتر، سيقوم آخرون بتصميم الذكاء الإصطناعي الذي من شأنه أن يقوم بتكرار نفسه تماما مثل الفيروسات.
قائلاً: "سوف تكون هذه طريقة جديدة للحياة التي من شأنها أن "Wired magazine" وتوقع في مقابلة مع مجلة
تتجاوز البشر". وقد استشهد بالعديد من المصادر

ووفقا لستيفن هوكينج، عندما تبحث عن المزيد من الكفاءة، فإن الآلات غالبا ما تريد التخلص من البشر. ولكن حتى لو لم يحدث ذلك، فإنه يعتقد أن البشرية سوف تتعرض لخطر تدمير نفسها بنفسها

وقال محذرا: "لقد تجاوزنا نقطة عدم العودة، وأن الأرض سوف لن تستوعبنا أكثر، والسكان ينموون بمعدل يُنذر بالخطر، ونحن نواجه خطر تدمير أنفسنا"ء

وفي هذا السياق، يرى عالم الفيزياء حلا ممكنا كتطوير برنامج فضائي جديد "بهدف استعمار الكواكب المناسبة في نهاية المطاف، التي يمكن أن تكون بديلاً حتميا للأرض التي أصبحت تضج بساكنيها"ء

تابع أيضاً: هل ستكون الروبوتات القادمة قاتلة للبشر؟ الصراع يحتدم بين آيلون ماوسك وزوكربيرج حول مخاطر الذكاء الإصطناعي
يتم التشغيل بواسطة Blogger.