آخر الأخبار
recent

أيلون ماسك ومصطفى سليمان يوجهان رسالة تحذير إلى الأمم المتحدة بشأن ايقاف صناعة الروبوتات القاتلة قبل أن يخرج الأمر عن السيطرة

وقع مجموعة من كبار العلماء وخبراء الذكاء الإصطناعي رسالة مفتوحة إلى هيئة الأمم المتحدة لحثها على حضر صناعة الروبوتات القاتلة ذاتية التحكم


وحذر قادة صناعة الروبوتات، على رأسهم صاحب تيسلا موتورز وشركة سبيس إكس للفضاء إيلون ماسك، ومصطفى
التابعة لجوجل أن الأمم المتحدة ليس لديها وقت "DeepMind" سليمان المؤسس المشارك لشركة الذكاء الإصطناعي
طويل لاتخاذ موقف صارم بشأن الروبوتات القاتلة قبل فوات الأوان قبل أن يخرج الأمر عن السيطرة

وقال 116 من رواد الصناعة من جميع أنحاء العالم، أنه إذا كان العالم يسمح بصناعة الروبوتات القاتلة، فإنه يسمح أيضاً بالصراع المسلح للبشر. ويأمل خبراء الروبوتات في أن تقوم الأمم المتحدة بحظر صناعة الأسلحة الروبوتية حظرا تاما، هذه الروبوتات التي تتصرف ذاتياً دون تدخل العاملين البشر

وتقوم الأمم المتحدة حاليا بتشكيل مجموعة من الخبراء في أنظمة الأسلحة الفتاكة ذاتية التحكم، ويقول الخبراء أنهم متحمسون لتقديم خبراتهم قبل قيام "حربٍ عالمية ثالثة". وكتب الخبراء في الرسالة: " بما أن الشركات تقوم ببناء وتطوير تقنيات الذكاء الإصطناعي والروبوتيك، التي يمكن إعادة استخدامها لتطوير أسلحة مستقلة، فإننا
"نشعر بمسؤولية خاصة ونحن نرفع هذا الإنذار

ليس غريبا أن إلون ماسك، الذي قاد الدعوة ،دعوة تحذير العالم من مخاطر الذكاء الإصطناعي. ففي الأسبوع الماضي حذر من أن الذكاء الإصطناعي يشكل تهديدا أكبر من كوريا الشمالية التي تمتلك أسلحة نووية وديكتاتورا وحشيا يسيطر عليها

كذلك كان من بين السابقين وأحد القادة الذين وجهوا رسالة تحذيرية إلى هيئة الأمم المتحدة مصطفى سليمان، وهو المؤسس المشارك في شركة جوجل ديب مايند

-مصطفى سليمان : المؤسس المشارك لشركة جوجل ديب مايند-

في الحقيقة، ليست هذه المرة الأولى التي تتلقى فيها الأمم المتحدة رسالة تحذير بشأن تطورات الأسلحة الذكية، فقد سبقت دعوة العلماء في حظر الأسلحة الذاتية، ففي عام 2015، وقع أكثر من ألف خبير، من بينهم ستيفن هوكينج، رسالة تحذر من سباق التسلح العالمي

ويتم تطوير الروبوتات المقاتلة في بعض الدول بشكل متقدم جدا، إلى درجة أن الروبوتات يمكنها ابادة البشر وهي ذاتية التحكم من دون أن يستطيع أن يوقفها أحد


يتم التشغيل بواسطة Blogger.