آخر الأخبار
recent

سوق الحلم، ثاني أكبر سوق في الإنترنت المظلم تحت المراقبة

قد تم إغلاقهما نهائياً في ما يُسمى بأكبر عملية دولية Hansa و AlphaBay إثنان من أكبر مواقع الإنترنت المظلم وهما
من أي وقت مضى ضد السوق السوداء على شبكة الإنترنت، التي أجراها مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي، جنباً إلى جنب مع وكالة مكافحة المخدرات والشرطة الوطنية الهولندية


لكن الجانب المثير للإهتمام من هذه العملية هو أن السلطات الإتحادية قد أغلقت فعلاً سوق ألفاباي، لكنها أبقت السيطرة على سوق هانسا من دون إغلاقه نهائياً، وتركته يعمل لمدة شهر على الأقل في محاولة لمراقبة ورصد أنشطة زواره

وشهد زوار سوق هانسا أيضا فيضانات هائلة من لاجئي ألفاباي، حيث أن إغلاق سوق ألفاباي أجبر زواره على الإنضمام إلى سوق هانسا للتجارة غير المشروعة والشراء
ومع ذلك، ليس فقط هانسا، فبعد إغلاق ألفاباي، العديد من مستخدميه قد انضموا أيضا إلى موقع آخر يُعرف باسم
الذي يُعتقد أنه ثاني أكبر سوق في الإنترنت المظلم، متقدماً على سوق هانسا 'Dream Market'

بعد اغلاق كل من ألفاباي وهانسا، برز سوق دريم كشركة رائدة، ولكن بعض المستخدمين في موقع رديت أعربوا عن مخاوفهم بشأن سوق الأحلام، الذي دخل في الأعمال التجارية منذ عام 2013

وقال أحد المستخدمين في موقع رديت أن سوق الأحلام قد تعرض فعلاً للخطر بطريقة مماثلة لسوق هانسا وهو بالفعل تحت سيطرة الشرطة، حيث قال المستخدم ما معناه: "لقد تلقيت اتصالاً من أحد موظفي هانسا السابقين يقول لي إن العملية تبدو أكبر مما نتصوره بكثير، وأنه "سيكون هناك حمام دم، تطهير" وأنه "يجب على أي بائع في هانسا أن ينهي عمله فورا، ويخفي آثاره

كما ادعى ريديتور آخر أنه اكتشف عنوان آي بي (194.9.94.82) (الظاهر في الصورة) غير مشفر في شفرة مصدر سوق دريم، قائلا إن الشرطة قد تولت السيطرة على السوق المظلم كذلك، وهي الآن ترصد نشاط زواره


يتم التشغيل بواسطة Blogger.