آخر الأخبار
recent

ديزني تستخدم الذكاء الإصطناعي للتنبؤ بتعبيرات المشاهدين

لقد بدأت تكنلولوجيا الذكاء الإصطناعي منذ أعوام قليلة تدخل تدريجيا في حياة المجتمعات الغربية والمتقدمة، لدرجة أن عدد الشركات التقنية التي أصبحت تأخذ بهذه التكنولوجيا (تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي) مازال في تزايد مستمر يوماً بعد يوم

وكان آخرها شركة ديزني، التي أصبحت تستخدم الذكاء الإصطناعي للتنبؤ بالسلوك العام أثناء فحص أفلامها. على وجه التحديد، بدأت شركة السينما والرسوم المتحركة باستخدام تقنيات التعرف على الوجه في آخر منتجات أفلامها

بدأ فريق البحث في شركة ديزني باستخدام تقنيات التعلم العميق، بحيث تتمكن من معرفة تعبيرات الوجه الخاصة بالجمهور قبل عرض الفيلم. من خلال الذكاء الإصطناعي، يمكن لديزني أن تعرف مسبقاً كيف يتفاعل الجمهور وهو يشاهد الفيلم وتقييم العواطف والشعور أيضاً

“factorised variational autoencoders” الخوارزمية المستخدمة تُسمى
وهي قادرة على التنبؤ بكيفية تفاعل المُشاهد خلال الفيلم عن طريق تحليل تعبيرات الوجه لمدة عشر دقائق

نظام التعرف على الوجه الذي أحدثته ديزني هو نسخة أكثر تقدما من أنظمة التوصية الأخرى التي تستخدمها أمازون في عمليات الشراء عبر الانترنت، حيث تقترح منتجات جديدة على أساس تاريخ الشراء الخاص بالزبون

وقد أجريت هذه التجربة في مسرح بسعة 400 شخص، حيث تم وضع أربع كاميرات بالأشعة تحت الحمراء. وكان
“The Jungle Book” فريق الشركة يسجل الجمهور خلال 150 عرضا من أصل تسعة أفلام منها فيلم كتاب الأدغال
والفيلم الكرتوني الكوميدي ثلاثي الأبعاد "Star Wars" سلسلة أفلام حرب النجوم، “Big Hero 6” فيلم الأبطال الستة
“Zootopia" زوتوبيا
وأظهرت النتيجة النهائية 16 مليون نقطة مرجعية للوجه لـ3179 متفرج. يتم ترجمة البيانات التي تم جمعها تلقائيا إلى سلسلة من الأرقام التي تمثل تعبيرات الوجه مثل الإبتسامة أو عيون مفتوحة..الخ
مما يسمح للنظام بتقييم كيفية تفاعل الجمهور "metadata" يتم توصيل هذه الأرقام من خلال البيانات الوصفية
مع الفيلم وبالتالي امكانية التنبؤ بسلوك المتفرجين خلال عرض فيلم روائي طويل

يمكن أيضاً تطبيق تقنيات الذكاء الإصطناعي في مجالات أخرى، على سبيل المثال في رعاية كبار السن، والتقاط الإشارات التي تنبعث منها لغة الجسد..الخ

تابع أيضاً: أشهر الشخصيات التقنية مع بطاقات أعمالهم المذهلة
يتم التشغيل بواسطة Blogger.