آخر الأخبار
recent

هاكر لينكد إن، مطلوب من قبل الولايات المتحدة وروسيا، ويمكن تسليمه إلى أي من الدولتين

الهاكر الروسي المزعوم، الذي ألقي القبض عليه من قبل الشرطة التشيكية في براغ أكتوبر الماضي للإشتباه فيه في الإختراق الهائل لبيانات لينكد إين عام 2012، يمكن تسليمه إمّا للولايات المتحدة أو روسيا، مثلما قضت المحكمة التشيكية يوم الثلاثاء

يفجيني أليكساندروفيتش نيكولين، الهاكر الروسي البالغ من العمر 29 عاما، المُتهم بقرصنة ليس فقط لينكداين، ولكن أيضا منصة خدمة التخزين السحابية دروببوكس، أما الآن فشركة الشبكات الإجتماعية فورمزبرينج

بيد أن المُتهم قد نفى مراراً وتكراراً كل الإتهامات

وقد ألقت الشرطة التشيكية القبض على نيكولين في براغ يوم 5 أكتوبر بعد أن أصدر الأنتربول مذكرة توقيف دولية ضده

ظهر نيكولين فى جلسة المحكمة التي عقدت داخل سجنٍ مشدد فى براغ يوم الثلاثاء، بعد ثمانية أشهر فى الحبس الإنفرادي

وقد تُرك قرار المحكمة فى انتظار الإستئناف، القرار النهائى فى يد وزير العدل التشيكى روبرت بيليكان الذى يمكنه الموافقة على تسليمه إلى إحدى الدول وعرقلة الإجراءات الأخرى

وقد طالبت الولايات المتحدة بتسليم نيكولين لتنفيذه هجمات القرصنة وسرقة المعلومات من عدة شركات للشبكات الإجتماعية الأمريكية، بما في ذلك لينكدين، دروبوكس، و فورمبرينج، بين مارس 2012 إلى يوليو 2012

غير أن روسيا، حيث يواجه نيكولين تهمة أقل، طالبت بتسليمه بتهمة السرقة الإلكترونية لمبلغ 3450 دولار أمريكي عبر الإنترنت في العام 2009

وذكرت صحيفة الجارديان أن نيكولين قد استجوب في براغ حيث مازال محتجزا حاليا من قبل وكيل مكتب التحقيقات الفدرالي الخاص جيفرى ميلر

كتب نيكولين في رسالة من السجن أنه خلال استجوابه، قام وكيل مكتب التحقيقات الفدرالي باستعمال كل أساليب الضغط للإعتراف بأنه وراء ذلك الإختراق، ووعده بمعاملة جيدة إذا قبل التعاون. وكتب نيكولين فى الرسالة أنه رفض العرض. وأشار محاميه إلى أن نيكولين لم يكن قرصاناً، بل مجرد ضحية لمؤامرة مكتب التحقيقات الفدرالي

كما أبدى مارك جاليوتي، وهو باحث أمني بارز في معهد العلاقات الدولية في براغ، عن قلقه إزاء وكيل مكتب التحقيقات الفدرالي الذي سافر من سان فرانسيسكو إلى بلد آخر لتسليم المتهم

والآن، فإن القرار النهائي هو في أيدي وزير العدل التشيكي روبرت بيليكان، الذي سوف يقرر أين سيتم تسليم نيكولين: إمّا إلى الولايات المتحدة، حيث يمكن أن يواجه عقوبة "قاسية بشكل غير متناسب" تصل إلى 54 سنة خلف القضبان، أو إلى روسيا، حيث يواجه تهمة أقل تخص السرقة الإلكترونية
إقرأ أيضاً: محكمة فيدرالية أمريكية تحكم بالسجن 27 عاما على أخطر هاكر روسي
يتم التشغيل بواسطة Blogger.