آخر الأخبار
recent

جرِّب تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي على هاتفك مع أفضل 5 تطبيقات أندرويد

لا شك أنك تتفق معي على أن استخدام الذكاء الإصطناعي في تزايد مستمر كل يوم . ويقول الخبراء أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يجعل حيات الناس أفضل وأسهل


أنت أيضاً يمكنك تجربة هذه التكنلوجيا الذكية على هاتفك أندرويد، حيث في أيامنا هذه أصبح الإستخدام التقليدي لتكنلوجيا الذكاء الإصطناعي يقع في تطبيقات الصوت الاصطناعية الذكية التي تحاول أن تعمل كمساعدك الشخصي في الهواتف النقالة

يمكن لمساعدك الذكي الإصطناعي أن يؤدي عنك الكثير من المهام التي يمكنها أن تستنفذ وقتك، فمثلاً يمكن للمساعد الشخصي أن يقوم بارسال الرسائل بالنيابة عنك، تنظيم جدولٍ زمني لأعمالك ومهامك اليومية، كتابة وتحرير الرسائل الإلكترونية..وغيرها

ومن أجل مساعدتك، سوف نستعرض ها هنا قائمة لأفضل تطبيقات الذكاء الإصطناعي التي يمكنك استخدامها وتجربتها على هاتفك أندرويد




تطبيق روبن، التطبيق الرائع سوف يكون مساعدك الصوتي على الطريق، يرشدك بالرسائل النصية عن طريق الصوت والمعلومات المحلية، وتحديد المواقع والملاحة، وحتى النكات بدون أن تحيد عينيك وأنت على الطريق. بالإضافة إلى ذلك، فيه خاصية البحث الصوتي، الدردشة، . باختصار روبن يعطي هاتفك الذكي شخصية أكثر ذكاء



جوجل ألو تطبيق الرسائل الذكية والتراسل الفوري . لكن أفضل خاصية تجدها في هذا التطبيق هي أن يكون مساعدك الشخصي في كثير من المهام اليومية الخاصة بك بكل سهولة. هذا التطبيق يستجيب فقط لطلبات البحث التي تقوم بها



كورتانا هو تطبيق معروف بين جميع مستخدمي ويندوز. التطبيق، الذي كان متاحا سابقا على ويندوز فون، هو متاح الآن على أندرويد أيضا. يمكنك استخدام كورتانا لإرسال رسائلك، وبحث وطلب المنتجات أون لاين



أفضل وسيلة للبحث باستخدام صوتك. أسرع وأسهل طريقة للحصول على المعلومات والترفيه وخدمات الإتصالات التي تريدها، صُمم هذا التطبيق لمساعدتك في المهام اليومية، هذا التطبيق يشبه إلى حد كبير خاصية البحث الصوتي في جوجل



تطبيق ريسنت هو تطبيق الأخبار الذكية ، الذي يُطلعك بالأخبار اليومية. الآن هو مدعوم من الذكاء الإصطناعي بحيث يمكنه أن يتعرف على نوع الأخبار التي تطالعها والتي تهمك، ويقترح عليك الأخبار ذات الصلة، ويقترح الموضوعات التي قد ترغب في متابعتها. حقاً..إنه وسيلة رائعة لكي تبقى دائم الأطلاع والمتابعة بالمواضيع التي تحبها

يتم التشغيل بواسطة Blogger.