آخر الأخبار
recent

الطفل العبقري روبن-11 عاما- يعلم الكبار كيف تُخترق دمية الدب الذكية المتصلة بالانترنت

المؤتمر الدولي الأول لعام 2017، وهو حدث حول الأمن السيبراني نظمه المركز الوطني للأمن السيبراني الوطني في هولندا قبل بضعة أيام فقط مع روبن بول. هذا الصبي البالغ من العمر 11 عاما، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيبيرشاولين، أثبت للجمهور كيف تمكن من اختراق دمية دب بسيطة متصلة بالإنترنت

وقد حذر الشاب في لاهاي الجمهور الذي حضر الحدث في 15 مايو / أيار الماضي قائلاً: "من الطائرات إلى السيارات، من الهواتف الذكية إلى المنازل الذكية، أي شيء أو أي لعبة يمكن أن تكون جزءا من إنترنت الأشياء"، وأصر على ضرورة الحماية من سرقة المعلومات الخاصة، مثل كلمات المرور، أو المراقبة عن بعد للتجسس على الأطفال من خلال أي لعبة ذكية

دمية الدب هذه، كما جاء في "الجارديان" ،ذات الإتصال السحابي من خلال واي فاي وبلوتوث لاستقبال ونقل الرسائل
وهو جهاز كمبيوتر صغير بحجم بطاقة الائتمان - إلى جهاز “Raspberry Pi” بدأ الصبي بربط جهاز
الكمبيوتر المحمول، ثم بدأ في فحص أجهزة بلوتوث المتواجدة في الغرفة
وكانت دهشة الجميع، حيث تمكن من تحميل عشرات الأرقام، بما فيها  التي تخص بعض كبار المسؤولين، حسبما أوضحت الصحيفة. ثم، وبفضل لغة برمجة بايثون، استخدم الصبي الأجهزة ليجعل لعبته المحشوة تشغل الأضواء في الغرفة وتسجل الصوت
كل هذه المعرفة امتلكها منذ كان في سن الـ8 سنوات. ومنذ ذلك الحين، قال أنه يجمع بين دراسته في مدرسته التي تقع في أوستن (تكساس) مع شغفه للأمن السيبراني. وأضاف أنه بمجرد انهائه المرحلة الدراسية سوف يصبح خبيراً في الأمن المعلوماتي

ووفقا للمركز الوطني للأمن السيبراني، روبن هو واحدٌ من الوعود الشابة في الأمن السيبراني. عندما بدأ الأطفال في جميع أنحاء العالم يراسلونه، عما إذا كان يمكنه أن يعلمهم ما يتعلمه، بمساعدة والديه، قام روبن بتأسيس سيبيرشاولين، وهي منظمة غير هادفة للربح مهمتها تثقيف وتجهيز وتمكين الأطفال من معرفة مخاطر الأمن والدفاعات الإلكترونية، وذلك باستخدام الفيديو والألعاب
في الوقت الحاضر، أكد الصبي روبن أنه سوف يسعى لتعليم الأطفال الآخرين كل ما يعرف عن الأمن السيبراني ولكن في المستقبل، قال أن هدفه هو الدراسة في مؤسسات تقنية مثل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أو معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا
هاكر في سن الـ16 يجمع 500 ألف دولار عن طريق بيع أداة الدوس
يتم التشغيل بواسطة Blogger.