آخر الأخبار
recent

محكمة فيدرالية أمريكية تحكم بالسجن 27 عاما على أخطر هاكر روسي

حكمت محكمة فيدرالية أميركية يوم الجمعة على نجل أحد المشرعين (أحد نواب البرلمان) الروس البارزين بالسجن لمدة 27 عاما، بعد ادانته بسرقة ملايين من بطاقات الإئتمان الأميركية وتسبب في خسائر تصل الى 170 مليون دولار للشركات والأفراد

هذا الحكم هو حتى الآن أطول عقوبة فُرِضت على الإطلاق في الولايات المتحدة في قضية تتعلق بالقرصنة
رومان فاليريفيتش سيليزنيف، 32 عاما، وهو ابن عضو البرلمان الروسي في الحزب الليبرالي الديمقراطي الوطني. اعتقل فاليري سيليزنيف في عام 2014 أثناء محاولته ركوب طائرة في المالديف ثم تسليمه إلى الولايات المتحدة
وعند القبض عليه، استعادت السلطات الإتحادية جهاز كمبيوتر يحتوي على أكثر من 1.7 مليون رقم بطاقة ائتمان مسروقة
أدين سيليزنيف في أغسطس 2016 بـ38 من التهم المتعلقة بسرقة تفاصيل بطاقات الإئتمان، والتي تشمل

عشرة تهم تتعلق بالإحتيال-
تسعة تهم تخص حيازة 15 أو أكثر من الأجهزة التي استعملها الهاكر في الإختراق-
تسعة تهم تتعلق بالحصول على معلومات من جهاز كمبيوتر محمي-
ثمانية من التهم تتعلق بالحاق الأضرار المتعمدة لأجهزة كمبيوتر محمية-
تهمتان تخص سرقة الهوية-
ثم تم بيع الملايين من أرقام بطاقات الائتمان المسروقة على مختلف المواقع على الانترنت وعلى شبكة "دارك ويب". وقال الإدعاء أن حملة القرصنة هذه أدت إلى إصابة أكثر من 3700 شركة
أدى اعتقال الهاكر الروسي سيليزنيف فى المالديف و تسليمه إلى الولايات المتحدة إلى نشوب نزاع دولى بين السلطات الأمريكية والروسية. ووصفت وزارة الخارجية الروسية التسليم بأنه "اختطاف" وضد كافة قواعد القانون الدولي

أمّا النائب الروسي فاليري سيليزنيف والد سيليزنيف قال أن "ابنه بريء وقد تم اختطافه بطريقة غير شرعية وقد تعرض للتعذيب بسبب سجنه في بلد أجنبي
إقرأ أيضاً: محكمة سويدية - تُصدِر حُكماُ يقضي بعدم حظر أشهر موقع قرصنة "ذا بايرت بي
يتم التشغيل بواسطة Blogger.