آخر الأخبار
recent

الهاكر الهولندي الذي حطم تقريبا شبكة الإنترنت ينجو من السجن

الهاكر الهولندي، الذي اتهم في عام 2013 بشن أكبر هجوم الكتروني حتى الآن، ضد مجموعة مكافحة
قد نجى أخيراً من السجن يوم الإثنين Spamhaus بريد السبام المسماة



اعتقل سفين أولاف كامفويس (39 عاما) في أبريل 2013 من قبل السلطات الإسبانية في برشلونة ،بناءً
ضخمة هجمات الحرمان من الخدمة ضد مجموعة (DDoS) على مذكرة اعتقال أوروبية، لشنه هجمات
هذه الهجمات بلغت ذروتها أكثر من 300 جيجابت في الثانية Spamhaus

هي مجموعة غير ربحية مقرها في جنيف ولندن و تتعقب البريد المزعج والتهديدات ذات الصلة Spamhaus
بشبكة الإنترنت ،تنشئ قوائم سوداء لتلك المواقع، ومن ثم تبيعها لمقدمي خدمات الإنترنت

على الشركة من شأنه أن يجعل "الأداء السليم للإنترنت في خطر، وبالتالي DDoSلذلك، فإن شن هجمات الـ
الإعتداء على مصالح العديد من الأفراد والشركات والمؤسسات"، قالت المحكمة


وقد حُكم على الهاكر كامفويس في البداية بما مجموعه 240 يوما، لكنه قضى 55 يوما في الحبس الإحتياطي بعد تسليمه من إسبانيا إلى هولندا في عام 2013 ،لذلك، علق القضاء مدة 185 يوم المتبقية، وفقاً للتقارير الإخبارية الهولندية، ولهذا سوف لن يقضي كامفويس ولا يوم وراء القضبان
تم تسليم كامفويس في نهاية المطاف إلى هولندا حيث كان في الحبس لمدة شهرين متتاليين في مايو 2013

"Narko" قال محامي كامفويس مدافعاً عن موكله أن "المراهق البريطاني، الذي يستخدم الإسم المستعار
.كان المسؤول الوحيد عن الهجوم
شركة الإستضافة الهولندية التي تُدعى سايبر بونكر بهجوم الدوس Spamhaus في ذلك الوقت، اتهمت مجموعة
عام 2013 ،كان هذا مباشرة بعد تصنيف شركة سايبر بونكر ضمن القائمة السوداء

يتم التشغيل بواسطة Blogger.