آخر الأخبار
recent

إليك القصة الخفية وراء صورة الخلفية الشهيرة لويندوز إكس بي

إذا كنت تستخدم الكمبيوتر لفترة طويلة من الزمن، فلا شك أن صورة ويندوز إكس بي ذات السماء الزرقاء التي تتخللها السحب الرقيقة المُتقطعة التي تعلو التل الأخضر المُرتفع، لا زالت عالقةٌ في ذهنك إلى اليوم ،كانت هذه هي الصورة الإفتراضية لخلفية سطح المكتب في ويندوز إكس بي. ظن معظم الناس، أو لنقل معظم مستخدمي ويندوز إكس بي أن هذه الصورة ما هي إلا تصميم عادي من تصاميم برنامج فوتوشوب



لكن في الواقع أن هذه الصورة لم تُصمّم أبداً ببرنامج فوتوشوب! حيث أن هناك قصة رهيبة وراء تلك الصورة
هيا بنا نتعرف على القصة بكاملها وراء الصورة الخلفية لويندوز إكس بي


أول مرة من قبل تشارلز أورير في العام 1996 ،الذي كان مصوراً فوتوغرافياً “Bliss” تم اتخاذ خلفية ويندوز
مُحترفاً في ناشيونال جيوغرافيك


كان تشارلز أورير، من سكان وادي نابا، احدى ضواحي سان فرانسيسكو ،حيث التقط هذه الصورة بعدسة كاميرا متوسطة الشكل، بينما كان يقود سيارته عبر أراضي زراعة كروم العنب شمالي كاليفورنيا ،حيث كان في طريق العودة من زيارة أحد أقاربه عام 1996



وكما قلنا بداية أنه قد ساد الإعتقاد لفترة طويلة أنه قد تم التلاعب بهذه الصورة رقمياً أو حتى تم إنشاؤها باستخدام احدى برامج التلاعب بالصور كبرنامج أدوبي فوتوشوب مثلاً. لكن أورير قال أنه لم يحدث شيء من هذا القبيل قط


خدمة تخزين وترخيص ألبوم الصور التي أسسها بيل جيتس Corbis قدم تشارلز أورير هذه الصورة لكوربس
في عام 1989. بعد عدة سنوات، قام فريقٌ من المهندسين في شركة مايكروسوفت، باختيار نسخة رقمية من الصورة المرخصة التي كان صاحبها أورير، عندما كانوا على وشك إطلاق ويندوز إكس بي في عام 2001

يقال أنه قد تمت مكافأة تشارلز أورير بسخاء، نظير هذه الصورة بمبلغ مالي لم ينله مصور فوتوغرافي قبله

هكذا يبدو نفس المكان، عندما قام مُصورٌ فوتوغرافي آخر، اسمه سيمون جولدن بالتقاط صورة لنفس المكان بعد مرور 20 سنة تقريباً


اليك الفيديو الذي انتجته مايكروسوفت عن المصور الفوتوغرافي تشارلز أورير وصورته الشهيرة
“Bliss” المُسماة



يتم التشغيل بواسطة Blogger.