آخر الأخبار
recent

استخدام الـVPN في دولة الإمارات يمكن أن يقود إلى السجن وغرامة تصل إلى 545،000$

الشبكة الافتراضية الخاصة) في أبو ظبي) VPNإذا ما ألقي عليك القبض تستخدم احدى خدمات الـ
أوفي دبي أو في أي منطقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فيمكن أن تواجه السجن المؤقت وغرامات تصل إلى 545،000 $ دولار


!! نعم، ما سمعته كان حقاً

قضية الخصوصية عبر شبكة الإنترنت هي واحدة من أكبر التحديات في عالم اليوم المُتصل. الحكومات في جميع أنحاء العالم وجدت نفسها في هذه الشبكة لتتبع المعلومات عن شعوبها وإجراء الرقابة الجماعية عليهم

وخوادم البروكسي VPNأليك ما يمكن أن تجنيه خدمات الـ

تُستخدم الشبكات الخاصة الإفتراضية وخوادم البروكسي من قبل العديد من الناشطين الرقميين والمحتجين، الذين يعيشون في ظل الأنظمة القمعية، لحماية نشاطاتهم على الإنترنت من أعين المتطفلين
أو خوادم البروكسي في دولة الإمارات العربية المتحدة VPNغير أن استخدام الـ
يمكن أن يؤدي بصاحبه ويورطه في مشاكل كبيرة

مثلما جاء في المواقع الإخبارية ، أن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، قد أصدر قوانين جديدة لمكافحة الجرائم الإلكترونية، حيث تمنع هذه القوانين أي شخص، حتى المسافرين، في دولة الإمارات العربية المتحدة من استخدام الشبكات الخاصة الإفتراضية لتأمين حركة الإتصال على شبكة الإنترنت من أعين المتطفلين

وفقا لهذه القوانين أن أي شخص يستخدم خدمات الشبكات الإفتراضية الخاصة أو خادم البروكسي، يمكن أن
(يُسجن ويُغرم بين 136،000 $ و 545،000 $ (500،000 و 2 مليون درهم

إن كانت الشبكة الإفتراضية الخاصة أمرٌ غير مألوفٍ لديك، فقد آن الأوان لتدرك أهميتها. اعلم أن هذه الشبكة هي التي تحميك على الإنترنت، من خلال توفير اتصال بعيد، تُخفي أثر تصفحك، كما تُخفي أيضاً بيانات موقعك الجغرافي وكذلك تتمكن من خلالها من الوصول إلى المصادر والمواقع المُقيدة في منطقتك

في أيامنا هذه، أصبحت الشبكات الخاصة الإفتراضية أداة حتمية ليس فقط لكُبرى الشركات، ولكن للأفراد أيضاً، وذلك لأهميتها في كسر قيود المُحتوى، وكذلك لمواجهة التهديدات المتزايدة للهجمات الإلكترونية والإختراقات التي تتم كل حين في العالم السيبراني

اثنتين من كبرى شركات الإتصالات في الإمارات العربية المتحدة، هما اتصالات ودو، قامتا بحظر خدمات
VoIPالصوت عبر بروتوكول الإنترنت أو ما يعرف بـ
ميزات الإتصال في الهاتف في التطبيقات الشعبية مثل واتس اب، فايبر، فيس بوك ماسنجر وسناب شات، التي تقدم المكالمات الصوتية عبر الإنترنت مجانا داخل دول الخليج

عدد كبير من المواطنين الإماراتيين الذين يستخدمون الشبكات الخاصة الإفتراضية وخدمات البروكسي
VoIPفي دولة الإمارات العربية المتحدة لسنوات، يمكن أن يتأثروا بسبب حظر خدمات الـ

اثنين من القوانين كانا قد صدرا الأسبوع الماضي، واحدٌ يفرض غرامات على أي شخص يستخدم الشبكات الخاصة الإفتراضية أو خادم بروكسي، وفقاً للتقارير الإخبارية المحلية

VoIPوتأتي هذه الخطوة الجديدة في صالح شركات الإتصالات ،التي كانت تطبيقات خدمات الـ
على رأس قضاياها منذ فترة طويلة ، حيث لم يكن المستهلكون سابقاً بحاجة لدفع أسعار المكالمات الدولية إذا ما أرادوا التحدث الى ذويهم
يتم التشغيل بواسطة Blogger.