آخر الأخبار
recent

اختراق بنك إكوادور وسرقة 12 مليون $ في ثالث هجوم على نظام السويفت

SWIFT في ثالث هجوم على نظام السويفت
وهو نظام عالمي للربط بين البنوك في جميع دول العالم

حيث كان بنك إكوادور ضحية سرقة لما قيمته 12 مليون $ من طرف مجموعة من الهاكرز مجهولوا الهوية . هذا الهجوم الإلكتروني على بنك الإكوادور ، يُشبه إلى حدٍ كبير ذاك الذي تعرض له البنك المركزي في بنجلادش، حيث فقد 81 مليون $ في سرقة مشابهة


(BDA) ووقع الهجوم على بانكو ديل أوسترو
في الإكوادور في يناير/كانون الثاني عام 2015، وكشف عن طريق دعوى قضائية أقامها بنك دلتا آسيا ضد ويلز فارجو، وهو بنك مقره في سان فرانسيسكو يوم 28 يناير، كما جاء في وكالة رويترز

إليك كيف نجح هؤلاء الهاكرز في استهداف البنك الإكوادوري

استخدموا بعض البرمجيات الخبيثة والمالوير للتحايل على الأنظمة الأمنية المحلية من أحد البنوك
تمكنوا من الوصول إلى شبكة رسائل نظام السويفت
قاموا بارسال الرسائل الإحتيالية عبر السويفت، لبدء التحويلات النقدية من الحسابات في البنوك الكبيرة

ولمدة أكثر من عشرة أيام، ظل هؤلاء المُهاجمون يستخدمون أوراق اعتماد السويفت من موظف البنك لتعديل تفاصيل الصفقة لما لا يقل عن 12 عملية نقل تصل إلى أكثر من 12 مليون $، والتي تم تحويلها إلى حسابات في هونغ كونغ ،دبي ،نيويورك ولوس أنجلوس

خلال هذه الدعوى، حمَّل بانكو ديل أوسترو بنك ويلز فارجو، مسؤولية عدم اكتشاف المعاملات الإحتيالية، حيث طالب بنك ويلز فارجو بارجاع كامل المبلغ الذي تمت سرقته من البنك

ووصفت الدعوى المرفوعة من بنك دلتا آسيا أمام المحكمة الفيدرالية في نيويورك أن بعض هذه الهجمات كان من الممكن تفاديها، إذا شاركت البنوك كل التفاصيل المُتعلقة بهذه الهجمات، مع منظمة سويفت

في فبراير الماضي، تمت سرقة 81 مليون $ خلال هجوم إلكتروني على البنك المركزي في بنغلاديش، من خلال اختراق السويفت باستخدام بعض المالواير الذي بامكانه التلاعب بالسجلات، ويمسح كل تواريخ المعاملات، بل بامكانه حتى منع الطابعات من طباعة تلك المعاملات
يتم التشغيل بواسطة Blogger.