آخر الأخبار
recent

الحكم على الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج و الروسي الكسندر أندريفيتش بالسجن 24 سنة و6 أشهر

"SpyEye" العقلان المدبران وراء تطوير ونشر البوتنت
قد تم تنفيذ الحكم عليهما أخيرا بما مجموعه 24 عاما و 6 أشهر سجناً

وقد حكم على الروسي الكسندر أندريفيتش بانين والجزائري حمزة بن دلاج لدورهم في تطوير ونشر البرنامج الخبيث
SpyEye

هذا المالوير الذي أتى على القطاع المالي الأمريكي بمئات الملايين من الدولارات من الخسائر ،على حسب ما قالته وزارة العدل الأمريكية يوم الاربعاء

Zeus هو النسخة المُطوَرة من برنامج زيوس SpyEye
الذي تأثرت بسببه الكثير من المؤسسات المالية منذ عام 2009
وبمجرد الاصابة، يتصل هذا المالوير بخوادم القيادة التي يسيطر عليها المهاجم سيطرة كاملة ،ومن ثم يتمكن المُهاجم من سرقة المعلومات الشخصية والمالية للضحية ،مثل بيانات اعتماد الخدمات المصرفية عبر الإنترنت ومعلومات بطاقة الائتمان باستخدام الكيلوجرز وحقن الويب

بانين، المبرمج الروسي البالغ من العمر 27 عاما والمعروف أيضا باسم
'Harderman' و 'Gribodemon'
حكمت عليه المحكمة بتسع سنوات، وستة أشهر في السجن بتهمة تطوير برنامج
SpyEye
النسخة المطورة من برنامج زيـوس

في عام 2010، زعم بانين أنه تلقى شفرة المصدر وحقوق بيع برنامج 'زيوس' من إيفجيني بوجاتشيف ،والمعروف أيضا باسم سـلافيك ،شفرة المصدر هذه قد اضاف اليها العديد من العناصر
بوجاتشيف الذي يعتبر حاليا من أخطر الهاكرز عبر العالم المطلوبين من مكتب التحقيقات الفيدرالي، لا يزال طليقا

أما زميل بانين، وهو الجزائري حمزة بن دلاج ، الذي يبلغ من العمر 27 عاما  هو الآخر والمعروف أيضا باسم
'Bx1'
والهاكرر المُبتسم
الذي اخترق أكثر من 217 بنك، تبرع منها بأكثر من 280 مليون $ للجمعيات الخيرية الفلسطينية ،قد تم الحكم عليه بمدة 15 عاماً في السجن بتهمة التسويق والإعلان للبرنامج الضار
SpyEye
عبر مختلف المنتديات على الانترنت

بن دلاج قد باع إصدارات من برنامج
SpyEye
إلى ما يقرب من 150 من الزبائن بأسعار تتراوح بين 1000 إلى 8500 دولار
ولقد قال أحد زبائنه، المدعو بـ"الجندي"، لقد كسبت ما يزيد على 3.2 مليون $ في ستة أشهر فقط باستخدام هذا الفيروس

وزارة العدل الأمريكية وصفت برنامج المالوير
SpyEye
بأنه " تروجان البنوك المصرفية الأكثر فتكاً وخطورة" ،والذي استُخدم ليصيب أكثر من 50 مليون جهاز كمبيوتر في جميع أنحاء العالم من 2010 حتي 2012 ،كما تسبب أيضاً في ما يقرب من 1 مليار $ خسائر مالية للأفراد والمؤسسات المالية على مستوى العالم

ألقي القبض على الهاكر الجزائري بن دلاج في تايلاند في يناير/كانون الثاني 2013 وتم تسليمه إلى الولايات المتحدة في نفس العام ،بينما اعتُقل الروسي بانين في يوليو/تموز 2013 ،بينما كان بصدد الطيران من خلال مطار هارتسفيلد-جاكسون أتلانتا الدولي

اقرأ أيضاً: هاكرز جزائريون يخترقون موقع البحرية الرسمي لحكومة تاسمانيا
يتم التشغيل بواسطة Blogger.