آخر الأخبار
recent

مجموعة فنادق حياة Hyatt العالمية تتعرّض للإختراق

بإخطار عملائها، أن أرقام بطاقات الائتمان وغيرها من المعلومات Hyatt قامت مجموعة فنادق
الحساسة، قد سُرقت، عن طريق برامج ضارة وجدت على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بمعالجة مدفوعات العملاء



حددنا مؤخرا برمجيات خبيثة، على أجهزة الكمبيوتر، المُختصة في ادارة وتسيير أنظمة وعمليات الدفع. أعلنت الشركة يوم الأربعاءحالما اكتشفنا النشاط، شرعنا في التحقيقات فوراً، بمشاركة خبراء بارزين في الأمن المعلوماتي

أي نوع من المعلومات؟

الشركة لم تؤكد، ما إذا كان المهاجمون قد نجحوا في سرقة أرقام بطاقات الدفع ، كما أنها لم تُحدد، متى كانت شبكتها مصابة، أو ما مدى تأثر سلاسل فنادقها، من هذا الهجوم البرمجي الخبيث
ولأن نظام عمليات الدفع، كان مصابا ببرمجيات تستهدف سرقة بطاقات الائتمان ،فقد يزيد الإحتمال أن المُهاجم، قد تمكن من الوصول إلى أرقام بطاقات الائتمان وغيرها من المعلومات الحساسة

ماذا حدث؟

قال المتحدث باسم مجموعة حياة الفندقية ستيفاني شيبارد ، أن شركته قد اكتشفت برمجيات خبيثة في 30 نوفمبر/تشرين الثاني ،لكنه لم يُبرر أبداً ،لماذا انتظرت الشركة أكثر من ثلاثة أسابيع للإبلاغ عن الحادث

كم عدد الضحايا؟

الشركة لم تؤكد عدد العملاء الضحايا، الذين قد تضرروا جرّاء هذا الهجوم
التي يقعُ مقرها في شيكاغو ' Hyatt ومع ذلك، فشركة الفندقة الرائدة في العالم 'حياة
وتمتلك مجموعة من 627 منشأة فندقية في 52 دولة عبر العالم

كيف كان الرد؟

أكدت شركة حياة انها قد بدأت على قدمٍ وساق في اجراء التحقيقات العميقة في الكشف عن هذه التهديدات التي طالت شبكتها، بالتعاون مع خبراء بارزين في الأمن المعلوماتي ،فضلا عن اتخاذ الخطوات الضرورية لزيادة الأمان على أنظمة الحاسب الآلي لديها

ماذا ينبغي لزبائن حياة أن يفعلوا؟

بالنسبة لعملاء الشركة، فقد نصحت حياة للفندقة، جميع عملائها بمراجعة بيانات بطاقة الدفع الخاصة بهم بدقة، والإبلاغ عن أي معاملة مصرفية غير مصرح بها
وعلاوة على ذلك، فقد طمأنت الشركة عملائها أن "زبائنها يمكنهم أن يشعروا بكل ثقة وهم يستخدمون بطاقات الدفع في فنادق حياة المُنشرة عبر أنحاء العالم
وهكذا، أصبحت حياة آخر سلسلة فنادق، تقدم تقريرا باختراق بيانات عملائها لهذا العام
وهذا بعد تعرُّض مجموعة سلاسل فنادق عالمية أخرى لاختراق بياناتها وهي: هيلتون، ستاروود، ماندارين أورينتال، وايت لوجينج ومجموعة ترامب، التي اعترفت هي الأخرى بالعثور على برامج ضارة في أنظمة الدفع الخاصة بها
يتم التشغيل بواسطة Blogger.