آخر الأخبار
recent

كيفَ تَستخدم مواقع التواصُل الإجتماعي في التَّرويج لِموقعك الإلكتروني

لا بد أن الأيام الأولى التي أنشأت فيها موقعك الإلكتروني كان الحصول فيها على عدد كبير من الزّوار أمراً سهلا ، لكن ما لبث أن بدأ يتراجع شيئا فشيئا


اليوم أصبح من الصعب جدا على الشركات الصغيرة الحصول على ترافيك في فترة زمنية محددة وكذلك الميزانية

كيفَ تَستخدم مواقع التواصُل الإجتماعي في التَّرويج لِموقعك الإلكتروني

قد لا يتصوَّرُ أحدٌ يوماً كان فيه رِجالُ الأعمال وأصحابُ المَشارِيع ناجِحُون، بِدُون استخدامِ أيّاً مِن الشَّبَكاتِ الإجتماعية

اقرأ أيضاً: تصفح خريطة فيديوهات فيس بوك للبث الحي في الوقت الحقيقي

غَير أنَّه في أيامنا هذه ، قَد أصبح الكثيرُ من أصحاب المشاريع يَبذُلون قُصارى جُهودِهم من أجلِ الإستعمالِ الأمثل لوسائلِ التَّواصُل الإجتماعي ، مُعلِّقين عليها آمالهُم في الترويجِ لمواقعهم الجديدة أو القديمة وكذلك لتغطية الجُمهور المُستهدف

إنّ 70 % من أصحاب المشاريع المُصغَّرة والكبيرة يتأثَّرُون بوسائل التواصلِ الإجتماعي منذ نشأتها ، ذلك لأهميتها في الترويج ورفعِ "السيو" لمواقعهم ، خاصة موقعي فيس بوك وتويتر وغيرهما

سواءٌ كُنت صاحِب مشروعٍ تجاري أو صاحِب موقعٍ إلكتروني لا بد لك أن تمتلك حساباً في احدَى شبكات التواصلِ الإجتماعي ، باستخدام هذا الحساب يمكنك الترويج لموقعك على الانترنت

لكن المشكلة هي أنّك إذا ركّزت كُلّ اهتمامك في الترويج لموقِعك ، فإنك لن تَنجح ، لأن الكثير منّا لا يأبه لمشاهدة اعلاناتك

تَجنّب استخدام المُحتوى الترويجي في حسابك على مواقع التواصل الإجتماعي ، لأن ذلك من شأنِه أن يُرجِّح كفة الإهتمام بموقعك

تَعَرَّف على اهتمامات ورغبات عملائك وجمهورك المُستهدف، ثم حاول أن تُشبِع تلك الرغبات من خلال المحتوى الذي تقدمه

ضَع في اعتبارك أنَّ المُستخدمين يَتفاوتون في أسبابِ استعمالهم لمواقع التواصل الإجتماعي ، فلا تَعتقد أنهم يسجلون دُخولهم مِن أجل رُؤية اعلاناتك أو بعض مُحتوياتك الدعائية

فبعض المُستخدمين قد قاموا بانشاء حِساباتهم من أجل الترفيه عن أنفسهم وقَصد التَّعارف مع أصدقاء جدد وبعضهم لمُتابعة الأخبار ، أما البعض الآخر  لتعلّم التكنلوجيا...وهكذا

وبالمِثل، تَتعدّد الأسباب التي من أجلها يَستخدم الناس مواقع التواصل الإجتماعي

إن استهداف فِئة معينة من الجماهير المُختلفة ، ترتبط بطبيعة عملك ( استضافة المواقع مثلاً ) لا شك أنها عمليةٌ صعبة للغاية ، لكن في الواقع ، استهداف فئة من الجمهور هو كل ما يَسعى إليه كل مالكٍ لموقع، أو صاحِب مشروع تجاري الكتروني

في نفس الإطار يختلف المُستخدمون لمواقع التواصل الإجتماعي ، فعلى سبيل المِثال، يستخدم أغلب الأشخاص موقع لينكدين لأغراضٍ مهنية

في هذا الموقع، يُمكن لأصحاب المواقِع الترويج لِمختلف عُروض العمل والوظائف من خلال حساباتهم

أمّا في فيس بوك، اضافةُ بعضِ الأخبار المعلوماتية، أو تِلك التي تَخُص الترفيه وفقاً للفئة المُستهدفة، مِن أجل الحصول على مزيد من المُتابعين

بعضُ أصحابِ المَواقع قد يلجئون إلى بعض شركات تطوير الشبكات، أو بعض مواقعِ الإستضافات، يلتمِسونَ المُساعدة مُقابل دفع بعض المال

شَبكاتُ التَّواصُل الإجتماعي قد تأتي أُكلها كلَّ حين، إذا تمّ استخدامها وفق منهجٍ مدروسٍ بعناية

لكن لا يزالُ بعضُ أصحاب المشاريع ومُلّاك المواقع يخشون استخدامها وهذا طبعا بسبب ارتفاع تكاليف العرض الإعلاني والأنشطة الدعائية فيها

لكن في الحقيقة ليست هناك أيّةُ حاجة لإنفاقِ المال في هذه الشبكات الإجتماعية ، طالما تتوفَّرُ المهارة والوقت لإدارتها وجذب الفئة المستهدفة بالقدر الكافي

وهذا ما سيجعلُ فُرصة الوصولِ إلى عُملاءٍ جُدُد بطريقةٍ فريدة للحصول على نتائجَ جيِّدة

إنّ نُموَّ مشروعِك التّجاري الإلكتروني، مرهون بالتركيز على اختيار أفضل الشبكات الإجتماعية

اقرأ أيضاً: حقائق رهيبة عن جمهورية فيس بوك
يتم التشغيل بواسطة Blogger.