آخر الأخبار
recent

مشكل التدفق العالي سيحل في 2015 !!

أكد وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال أن نهاية السنة الجارية ستعرف ربط جميع البلديات بالألياف البصرية، ما عدا تلك المتواجدة في المناطق النائية بالصحراء، موضحا بأن مشاكل التدفق العالي المنتظم للأنترنت ستنتهي مع نهاية سنة 2015، بعد تعميم الألياف البصرية بإيصال جميع السكان بالشبكة


وأرجع الوزير المشاكل التي سجلها المواطنين، خاصة في الأشهر الأخيرة، المرتبطة بالتذبذب في التزود بالأنترنت إلى نوعية الشبكة المستعملة والمصنوعة من النحاس، والتي توضع حسب مقاييس تؤمن الكوابل الخاصة بها، إلى جانب عدم مردودية الأجهزة المستعملة، والتي تبقى محدودة القدرة بالرغم من وضع أجهزة إضافية

 في نفس الإطار، قال الوزير إن الشبكة النحاسية والتي تم وضعها في سنوات الستينات، كان الهدف منها تعميم استعمال الهاتف الثابت دون التفكير في الأنترنت. إلى جانب هذه العوامل، تحدث الوزير عن نقص تكوين الموارد البشرية، زيادة على نقائص في تهيئة مصالح الصيانة
من جهة أخرى، اعترف الوزير بأن عدد البلديات المربوطة بالألياف البصرية يبقى قليلا، داعيا الولاة وجميع المصالح المعنية لتكثيف المجهودات للمساعدة على ربط جميع البلديات بشبكة الألياف البصرية

في نفس السياق، كشف الوزير عن مشروعين: الأول يهدف إلى استعمال شبكة الألياف البصرية الخاصة بالشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، والثاني مع شركة سونالغاز، بالنسبة لهذه الأخيرة اتفقا الطرفان مبدئيا، على استغلال الأعمدة الكهربائية المتوسطة والعالية الضغط لربط جميع البلديات المعزولة، إلى جانب الزيادة في تأمين الشبكة وتحسين نوعية الخدمة المقدمة. وأكد بن حمادي إحصاء حوالي 2,1 مليون مشترك مباشر تقريبا في مجال الأنترنت، مؤكدا أن هناك نقائص يتعين تداركها في هذا المجال. وأوضح بن حمادي ''نعكف على تعميم نظام ''الويفي'' في الجامعات ومراكز التكوين المهني وقطاع التربية وحتى المدارس الابتدائية مع ربط 2000 مدرسة في مرحلة أولى
. "موازاة مع استفادة 800 مدرسة بالفضاءات الجماعية، وحتى المساجد سيتم ربطها

جريدة الخبر الجزائرية
يتم التشغيل بواسطة Blogger.