آخر الأخبار
recent

المدير العام يعترف بضعف خدماتها، ويصرح: «اتصالات الجزائر» قد تلجأ إلى شراكة مع الخواص في مجال الأنترنت

كشف الرئيس المدير العام لمجمع «اتصالات الجزائر»، أزواو مهمل، عن ارتفاع عدد المشتركين في الانترنت بـ 20 بالمائة في ظرف عام واحد، ويرى مهمل أن النسبة غير كافية، مضيفا بخصوص تحسين خدمات المجمع أن النمو يجب
 «أن يسجل على مستويين وهما «توسيع الشبكة لربط أكبر عدد من الأشخاص وزيادة السرعة والشريط العابر
ودعا مهمل شركته إلى «تعبئة الوسائل من أجل تسوية الأرضيات لتحقيق توسع أكثر»، كاشفا عن «عدم رضى الزبون وكذا الطلبات الخاصة بالاستفادة من مختلف خدمات المجمع»، مضيفا أن «هذه المسألة تستوقفنا جميعا للقيام بكل ما في وسعنا لمواجهة الوضع»، لافتا إلى أن المتعامل الآن بصدد «إجراء عمليات توسيع على الطبقات الوسيطة للشبكة من أجل تحسين الشريط العابر المضمون للزبون»، وعصرنة شبكته الخاصة بالأنترنيت بهدف ضمان الانترنيت بالسرعة الفائقة وخدمة أفضل
وفي تصريح أدلى به على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية، أكد الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر، أنه لا يستبعد إمكانية اللجوء إلى شراكة مع القطاع الخاص. وقال «لا يمكن لاتصالات الجزائر أن تفعل كل شيء»، مضيفا أنه من الواجب الاهتمام  بالإطار الذي تم تشكيل المزودين بخدمات الانترنت الخواص وفهم أسباب اختفائها السريع، واعترف بارتفاع معدل استياء العملاء ومطالب تتعلق بتشبع البنية التحتية، مما يستدعي وفقا له من الجميع تصحيح هذا الوضع، مؤكدا أن اتصالات الجزائر تعمل في قطاع متقلب وهو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي تنمو فيه شركات، وتختفي أخرى بسرعة
يتم التشغيل بواسطة Blogger.